فيسبوك. جوجل پلس. تويتر

468x60

كتبنا .. وما تساءلنا يومـاً 

 لمن نكتب ؟ 

 ماذا نكتب ؟ 

 وكيف نكتب ؟

فيسبوك. جوجل پلس. تويتر
 

ألمديحٍ زائف ؟ أم لمتاعٍ زائل ، أم لانتشاء أضواءٍ وشهرة !

أسئلةٌ تطرق أعماقَ القلب بعنفٍ ، تسائله بحذر ، تحقق معه بوجل ..

ماذا فعلت ؟ وماذا اقترفت يداك في دنيا .. ؟

أوراقك أين تبعثرت ؟ وعمرك فيم تـاه ، وقلبك بأيّ شيء تعكّر ..

وهذه الرّوح ..

أما خُلقت نقيّة مضيئة شفافة ؟!

لِم أرسلتها إلى الهاوية ؟

أما تفكرت في ميعادٍ تطيش فيه الأوراق وتتطايرُ الصحف ؟


أستغفر الله و أتوب إليه

468x60
معلومات عن التدوينة الكاتب : Shagor Hpk بتاريخ : mardi 27 mars 2012
المشاهدات :
عدد التعليقات: 0، للإبلاغ عن رابط معطوب اضغط هنا
250x300

شكرا لتعليقك
عرب ويب